"وايز" يناقش دور القطاع الخاص في التعليم

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

"وايز" يناقش دور القطاع الخاص في التعليم

تاريخ الإصدار:
١٤ يونيو ٢٠١٧
استضاف مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، مؤخرًا، جلسة طاولة مستديرة لمناقشة دور القطاع الخاص في التعليم، وذلك بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي الدولي للأمريكتين، على هامش مؤتمر مونتريال. وعُقدت الجلسة بعنوان "عصر التغيير: إعادة النظر في دور القطاع الخاص في التعليم"، وأدارها السيد ستافروس يانوكا، الرئيس التنفيذي لمؤتمر "وايز".

وقد شهدت الجلسة النقاشية مشاركة كل من السيد أسامة بدير، الرئيس التنفيذي لشركة "بوينت" والمؤسس المشارك لتطبيق "جوجل واليت" والرئيس المشارك لنسخة هذا العام من مؤتمر مونتريال؛ والسيد دايفيد دوفريسن، الشريك في مؤسسة "500 ستارت أبس"؛ والسيدة دانيل هينكل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة دانيل هينكل؛ والسيد ستيفان بالاج، عميد كلية علوم الحمل في جامعة كيبك بمونتريال.

وتناولت الجلسة أثر التكنولوجيا على مهارات القوى العاملة في المستقبل، مع ما يتمتع به شباب وأطفال اليوم من استيعاب مبكر للتكنولوجيا واستخدام مكثف لها. ولما كانت التكنولوجيا تحدث تغييرًا جوهريًا في التعلم، فقد وُجهت لأعضاء الجلسة النقاشية أسئلة عن الدور الذي يمكن للقطاع الخاص أداؤه لضمان مواكبة منظومة التعليم للاحتياجات المتغيرة.
واتسم النقاش باتساع نطاقه واستكشاف التغيرات في طرق تعلم وتعليم الأطفال في بيئات تعليمية تحفل بشتى وسائل التكنولوجيا، إضافة إلى تسليط الضوء على دور التكنولوجيا في تغيير الوضع الراهن في العالم على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

من جهته، قال السيد ستافروس يانوكا: "تطرقت هذه المناقشة الحيوية للغاية إلى العديد من القضايا بالغة الأهمية التي تمثل تحديات لنا جميعًا على صعيد دور التكنولوجيا والتعليم. وقد ناقش أعضاء الجلسة التحديات التي تواجه جهودنا الرامية لإحداث التحولات المستهدفة في التعليم، بحيث يصبح أكثر ملاءمةً وفعّالية. وعكفوا على استكشاف الفرص الواعدة التي توفرها التغيرات التكنولوجية المتسارعة أمام قادة التعلم وصناع القرار. ونحن نسعى بدورنا لتشجيع شبابنا، من منطلق استيعابهم العميق للتكنولوجيا الحديثة، على تبني الفكر الناقد وتطوير حلول فريدة تُحسن من حياتهم وتجعلهم يتحلون بالمرونة والحيوية في مساراتهم المهنية."

يذكر أن مؤتمر مونتريال، الذي يُعقد تحت مظلة المنتدى الاقتصادي الدولي للأمريكتين، يستقطب سنويًا نخبة من كبار القادة الحكوميين ورؤساء الدول والمتخصصين وقادة الاتحادات، وممثلي القطاعين الخاص والعام، والأكاديميين، والمجتمع المدني، من أجل مناقشة العديد من القضايا وتبادل الخبرات وتوفير المعرفة. ويحمل المؤتمر في نسخته الثالثة والعشرين عنوان "عالم جديد: إدارة التغيير".

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر "وايز"، إحدى المبادرات التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، سيقام في الدوحة خلال الفترة من 14 – 16 نوفمبر المقبل تحت شعار: "لنتعلم، ونتعايش، ونعمل سوياً".