الإعلان عن موضوع مؤتمر "وايز" لعام 2017

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

الإعلان عن موضوع مؤتمر "وايز" لعام 2017

تاريخ الإصدار:
٠٤ مارس ٢٠١٧
أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، المبادرة الرائدة في مجال الابتكار والتعاون في التعليم، عن موضوع المؤتمر الذي سيقام هذا العام تحت شعار "لنتعلم، ونتعايش، ونعمل سوياً". وستعقد القمة في العاصمة القطرية، الدوحة، خلال الفترة من 14-16 نوفمبر من العام الجاري.
null
جاء هذا الإعلان خلال الجلسة الختامية لمنتدى وايز في مدريد، الذي نُظم بالشراكة مع بانكو سانتاندير.

ومنذ انطلاقه بمبادرة من مؤسسة قطر في عام 2009، كرّس وايز جهوده لتمكين الابتكار في التعليم بجميع أنحاء العالم. ويعكس موضوع مؤتمر القمة لعام 2017 التزام وايز بمعالجة التحديات التي تواجه التعليم، خاصة في أوقات الاضطراب، وغياب الاستقرار الاقتصادي الناجم عن الصراع، والهجرة الجماعية، وانعدام المساوة المتزايد، والتطور السريع للتكنولوجيا.

وسوف يجمع المؤتمر، خلال العام الحالي، مجموعة واسعة من الجهات المعنية بمجال التعليم من جميع أنحاء العالم، للبحث عن سبل الاستجابة للمشاكل والصعوبات الأكثر إلحاحاً التي تواجه المنظومة التعليمية، والعمل على تحويل التحديات إلى فرص للتغيير الإيجابي، وبناء مستقبل التعليم. وسوف يستكشف زعماء البلدان المختلفة، والخبراء، والمفكرون أثر التعليم على الاقتصاد، والصحة، والرفاهة، والمواطنة، والاندماج، والعلوم، وغيرها من القضايا الملِّحة في منظومة التعليم. وقد سبق لقمة وايز، التي عُقدت عام 2015، استقطاب أكثر من 2000 مشارك، انخرطوا في مناقشات مختلفة عن التعليم، ومنهم ميشيل أوباما، السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة، وجوليا جيلارد، رئيس الوزراء السابق لاستراليا، والليبيرية ليما جباوي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2011.

وبالإضافة إلى ذلك، تعمل وايز على تنظيم منتديات تعليمية عالمية تضم متحدثين ذوي خبرة واسعة في العديد من المجالات؛ لتسليط الضوء على أهم الموضوعات الإقليمية والعالمية المتعلقة بالمنظومة التعليمية. وقد عُقدت باكورة هذه اللقاءات في تونس وبكين ومدريد، وشارك في تنظيمها عدد من الشركاء المحليين لمؤتمر وايز. وقد ناقش المنتدى الأخير في مدريد، الذي يُعد الأول من نوعه لمبادرة وايز في أوروبا، مستقبل التعليم في ظل ارتفاع نسبة البطالة بين الشباب، إلى جانب العديد من المواضيع الأخرى.