جامعة تكساس إي أند أم في قطر تستضيف مخيّم أولمبياد الرياضيات في قطر

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

جامعة تكساس إي أند أم في قطر تستضيف مخيّم أولمبياد الرياضيات في قطر

تاريخ الإصدار:
٢٧ ديسمبر ٢٠١٧
استضافت جامعة تكساس إي أند أم في قطر مؤخراً أولمبياد الرياضيات الثاني التابع لـ ’أكاديمية الشباب العربي الألماني للعلوم والعلوم الإنسانية‘ (AGYA)، وذلك بهدف تفعيل مشاركة الطلاب القطريين في أنشطة حسابية وتفاعلية تسهم في صقل مواهبهم ومهاراتهم بمجال الرياضيات. وأقيم المخيّم بمشاركة 50 طالباً من مختلف المدارس في قطر.
null
وتسهم ’أكاديمية الشباب العربي الألماني للعلوم والعلوم الإنسانية‘ في الجمع بين الباحثين العرب والألمان بهدف العمل على معالجة تحديات مشتركة وتطوير الحلول المبتكرة عبر التعاون البحثي. ويندرج مخيم أولمبياد الرياضيات ضمن المساعي الدؤوبة التي تبذلها الأكاديمية لتزويد الطلاب الموهوبين بالمفاهيم الحسابيّة وأساليب حل المشكلات. كما ويثمل المخيم تجربة مثالية تتيح الطلاب المهتمين المشاركة في مسابقات الرياضيات الدولية مثل أولمبياد الرياضيّات الدولي (IMO).

من جهة ثانية، يتيح المخيم للطلاب بلورة مهاراتٍ جديدة ، فضلاً عن اكتساب خبرات قيمة وسط أجواء مفعمة بالتنافسيّة. كما تعتبر المنافسة ضمن المخيم بمثابة أرضيّة تدريبيّة ممتازة للطلاب ومنصة تضمن لهم اكتساب رؤى متعمّقة خصوصاً للطلّاب المهتمين بالمشاركة في مسابقات الرياضيات الدولية.

وشارك في المخيّم مدرّبون إلى جانب 50 معلماً متطوعاً من بينهم نخبة من الخبراء والمدرّسين الألمان والقطريين ممن يتمتعون بسنوات خبرة طويلة في مجال مسابقات الرياضيات الوطنية والدولية.

ويهذه المناسبة، قال الدكتور أحمد الجندي، أستاذ الرياضيات المشارك لدى جامعة تكساس إي أند إم في قطر والمسؤول عن تنظيم المخيّم: "تلقينا في مخيّم أولمبياد الرياضيات أكثر من 350 طلب مشاركة من الطلاب والمدرّسين المتطوّعين؛ وكانت الاستجابة هائلة؛ كما أظهر جميع الطلاب المختارين مواهب استثنائية وواعدة. وتمثل الرياضيات شغفاً كبيراً بالنسبة لي، وهو باعتقادي أمر ينطبق أيضاً على جميع الطلاب والمعلمين الذين شاركوا في المخيّم؛ فقد سعينا جاهدين من خلال هذا المخيّم إلى تقديم أفضل المهارات والتقنيات لمجموعة متميزة من الطلاب الشغوفين بالرياضيات، والذين يتشاطرون نفس التفكير والمواهب. وقد نجحناً في بلورة هذا الشغف بما يتخطّى المستويات التقليدية، إلى جانب البحث عميقاً في المفاهيم المختلفة مثل الهندسة ونظرية الأعداد، وذلك وسط بيئة ملهمة ومحفّزة".

واختُتمت أنشطة المخيّم بكلمة رئيسية وجلسة نقاش حول موضوع رفع سويّة الوعي حول الصلة الاجتماعيّة لتعليم الرياضيات، وكذلك الأنشطة التي تركز على الطلّاب وبيئات التعلم المبتكرة. وألقى الكلمة الرئيسية البروفسور الحائز على الدكتوراه الفخريّة مارتن جروتشيل، رئيس ’أكاديمية الشباب العربي الألماني للعلوم والعلوم الإنسانية‘؛ وقد تمحورت حول موضوع ’الرياضيات كقوة دافعة للتنمية الاجتماعية‘.

علاوةً على ذلك، شكل المخيم منصة مبتكرة لثراء التفاعل البنّاء بين الطلاب والمدربين والمعلمين والأساتذة من قطر وألمانيا؛ وقد لعبت ’أكاديمية الشباب العربي الألماني للعلوم والعلوم الإنسانية‘، وجامعة تكساس إي أند إم في قطر دوراً محورياً في تعزيز أوجه التعاون والتوافق بين البلدين.