طلبة الثانوية يتعرفون على تقنية طائرات "الدرون"

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

طلبة الثانوية يتعرفون على تقنية طائرات "الدرون"

تاريخ الإصدار:
١٦ أبريل ٢٠١٧
شارك طلبة الثانوية العامة من مختلف أنحاء قطر في "مخيم أبطال الهندسة للطائرة من دون طيار"، الذي نظمته "جامعة تكساس إي أند أم في قطر"، حيث شكل فرصة مثالية لهم لقضاء إجازة الربيع في اكتساب أحدث المعارف ذات الصلة بتقنية الطائرات المسيرة عن بعد والمعروفة أيضاً بـ "الدرون".
Engineering Heroes_130417__ALX2618.jpg
ويعد برنامج "أبطال الهندسة" مبادرة فريدة ومبتكرة لتعزيز التوعية الأكاديمية في مختلف المجالات المتعلقة بالإبتكار والبرمجة والإلكترونيات المختلفة، حيث أتاح المجال أمام الطلبة للتعرف عن كثب على تقنية الطائرات من دون طيار وتطبيقاتها المختلفة.

وخلال البرنامج، الذي أقيم على مدى أسبوع كامل، قام خبراء وأكاديميون من "جامعة تكساس إي أند أم في قطر" بتوجيه 30 طالباً وطالبة من خلال سلسلة من البرامج التدريبية والتحديات العملية في مجال البرمجة، استعداداً لللتنافس في مضمار السباق ، والتي تمكن من خلالها الطلبة تطبيق المهارات الجديدة المكتسبة في محاكاة المعوقات الحقيقية والتي يمكن حلها بإستخدام الطائرات المسيرة عن بعد. إضافة إلى ذلك، شارك الطلبة في تحدٍ إضافي لتعلم كيفية برمجة وقيادة طائرة من دون طيار بشكل ثلاثي الأبعاد، أي ليس فقط إلى الأمام والخلف ويميناً ويساراً، وإنما صعوداً وهبوطا أيضاً وذلك بإستخدام الكاميرات المثبتة على الطائرات.
null
وتم تقسيم الطلبة إلى فرق خضعت للتدريب بإشراف خبراء وأفراد مختصين بالطائرات المسيرة عن بعد من "مركز الإستطلاع والمراقبة" التابع للقوات المسلحة القطرية، حيث قدموا فيه فكرة شاملة حول تقنيات الطائرات من دون طيار المعتمدة لدى القوات المسلحة في قطر. وفي ختام الأسبوع، تنافس المشاركين من الفرق الطلابية على قيادة طائراتهم في مضمار السباق ومن ثمّ الهبوط بسلام بعد إنهاء سلسلة من مهمات الاستطلاع المحددة.

ومن الجدير بالذكر أنه اختيار الفرق الفائزة استناداً إلى مستوى الأداء ضمن مضمار السباق والقدرة على تطبيق مهارات البرمجية، وذلك خلال البرنامج الذي استمرعلى مدى أسبوع كامل.
Engineering Heroes_130417__ALX3043.jpg
وتعليقاً على مشاركتها قالت المشاركة نورة المري "مشاركتي في هذا البرنامج كانت ممتعة ومميزة تعلمت منها الكثير، وأتقدم بكل الشكر لجامعة تكساس إي أند أم ولجميع القائمين على مثل هذه البرامج التي تهدف لتطوير الأجيال الناشئة وتحفيزهم على اختيار المجالات العلمية التي تعود بالنفع على دولة قطر ولتحقيق رؤيتها الوطنية أيضاً "

وتم تصميم "مخيم أبطال الهندسة للطائرة من دون طيار" استلهاماً من البحث العلمي الذي يوجِد إمكانيات لا حدود لها لتقنية الطائرات بدون طيار في مجالات الصناعة والتجارة والدفاع.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.