طلاب المدارس يشاركون في الأبحاث المتعلقة بتحديات الهندسة في قطر

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

طلاب المدارس يشاركون في الأبحاث المتعلقة بتحديات الهندسة في قطر

تاريخ الإصدار:
٠٨ يوليو ٢٠١٧
 برامج الإثراء الأكاديمي للطلاب المتميزين برعاية شركة ميرسك قطر للبترول وجامعة تكساس أي أند أم في قطر. يُشارك أكثر من 60 طالباً وطالبة من الطلاب المتميزين في مدارس قطر في البرامج المقدمة خلال هذا الصيف وهي برنامج أكاديمية الهندسة الصيفية وبرنامج مهندسي المستقبل خلال فترة 2-13 يوليو في جامعة تكساس إي أند أم في قطر.
null
ويشكل البرنامجان جزءاً من مبادرة ضياء: قادة الهندسة المشتركة بين جامعة تكساس أي أند أم في قطر والشريك الحصري والاستراتيجي شركة ميرسك قطر للبترول. وتهدف مبادرة ضياء لتشجيع الطلاب في قطر على اختيار المسارات العلمية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات المعروفة بتخصصات (STEM)، والتي تعتبرُ من المجالات الأساسيةً لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.


وتتضمن المواضيع المطروحة للمناقشة لهذا العام تحت اشراف د. منصور كركوب تصميم خوذة بناء ذكية لتحسين صحة وسلامة العمال في قطر، من خلال حمايتهم من لهيب شمس الصيف الحارقة، وتقييم التقنيات المختلفة لتحلية المياه من خلال التجربة، فهم الظاهرة المعروفة في قطاع صناعة النفط والغاز بـ “viscous fingering” والتي من الممكن أن تسبب مشاكل في إنتاج النفط، واستخدام برامج التعرّف الصوتي لتمييز وتحديد الأصوات بناءً على النبرة والاهتزاز والإيقاع واللهجة لتعزيز الأمن السيبراني.

ويأتي ضمن برنامج مهندسو المستقبل الذي يتم تقديمه مع أكاديمية الهندسة الصيفية، يعمل أكثر من 30 طالب من الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر على مجموعة أدوات للطوارئ في الصحراء والتي تشتمل على جهاز تواصل للطوارئ ومعدات لتحلية المياه. وخلال البرنامج الذي يمتد على مدى 10 أيام، سيقوم الطلاب بتصميم وطباعة النماذج ثلاثية الأبعاد ولحام مكونات المسارات الكهربائية ليتم استخدامها في تجميع جهاز اتصال لاسلكي. وسيقوم الطلاب بتجربة أنواع مختلفة من المياه في مختبرات الهندسة الكيميائية للتحقق من مستويات نقائها. كما سيقوم مهندسو المستقبل بطرح أفكار أخرى عن المعدّات والأدوات التي من الممكن وضعها في مجموعة أدوات الطوارئ، وتحضير ملصق وعرض تقديمي عن نتائجهم في نهاية البرنامج.
null
وقال الدكتور بريدي كريل، مدير البرامج التوعوية: " هدفنا هو تعريف الطلاب بالمجالات المتنوعة والمختلفة للهندسة والتي تدعم تطوير دولة قطر"، " ومن خلال هذا نساعد الطلاب في تنمية مهاراتهم في العمل الجماعي والتواصل والتفكير النقدي، والتي تعدُّ جوهرية في المهن التقنية". كما يشارك الطلاب في عروض تقديمية تتضمّنُ النقاشات عن النهضة العلمية العربية في مواجهة التحديات الكبرى التي تواجهها قطر في الهندسة، ودروس في مبادئ الكيمياء والفيزياء، وزيارة لمرفق العرض المرئي الضخم في جامعة تكساس أي أند أم في قطر. إضافةً إلى ما سبق، يتعلم الطلاب خلال البرنامجين مهارات إجراء المقابلات وكيفية تصميم الملفات التقنية، وكيفية التقديم إلى جامعة تكساس أي أند أم في قطر.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا