مركز قطر للتطوير المهني يرسي أسس نظام توجيه مهني متكامل

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

مركز قطر للتطوير المهني يرسي أسس نظام توجيه مهني متكامل

تاريخ الإصدار:
١٣ يونيو ٢٠١٧
مرّ عام تقريبًا على ختام "لقاء شركاء التوجيه المهني"، الذي نظّمه مركز قطر للتطوير المهني، وخرج منه بتوصيات استراتيجية مهمة، تهدف إلى دمج ثقافة التوجيه المهني في صلب الثقافة الاجتماعية والاقتصادية بالدولة.
null
وشهد العام الدراسي 2016-2017 عقد سلسلة من الاجتماعات التالية للقاء، مع المعنيين بالتوجيه والإرشاد المهني، للاستفادة من الزخم الناتج، والبناء على النتائج التي تم التوصل إليها، فضلاً عن التحضير لعقد النسخة الثانية من هذا اللقاء في ربيع عام 2018.

ووجدت معظم هذه التوصيات الاستراتيجية طريقها إلى التنفيذ، لترسي الأساس لنظام توجيه مهني متكامل في إطار استراتيجية قطاع التعليم والتدريب في قطر خلال الفترة من 2017-2022.

ويستند النظام الجديد إلى خطة عمل مشتركة، تهدف إلى تعزيز التعاون بين مختلف الجهات المعنية في مجال التوجيه المهني بدولة قطر. وتشمل هذه المؤسسات وزارة التعليم والتعليم العالي، ووزارة التخطيط التنموي والإحصاء، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، إلى جانب مؤسسات أكاديمية أخرى، وجهات أخرى رئيسية مشاركة معنية بهذا المجال.
Image2.jpg
وقد اتخذ مركز قطر للتطوير المهني خطوات ملموسة للبدء في تنفيذ خطة العمل، وذلك عبر ثلاثة محاور: ضمان استفادة القوى العاملة القطرية المستقبلية من التطوير المهني عبر تأهيل المرشدين الأكاديميين والمهنيين في قطر؛ وتنفيذ برنامج للتنسيق بين الجامعات والكليات لتعزيز ثقافة الإرشاد والتوجيه المهني بين الطلاب؛ والاستفادة من البنية التحتية المتقدمة لتكنولوجيا المعلومات في قطر لإنشاء وتطوير نظام إلكتروني للتوجيه المهني.

وفي إطار المحور الأول، نظم مركز قطر للتطوير المهني، بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي والسفارة الأمريكية في قطر، سلسلة من البرامج التدريبية للمرشدين الأكاديميين والمهنيين في المدارس المستقلة والخاصة، تلتها سلسلة من اللقاءات مع ممثلين عن مؤسسة قطر، ووزارة التعليم والتعليم العالي، لمناقشة مدى مواءمة ممارسات التوجيه المهني الدولية للواقع القطري، وتقديم أفكار حول عملية مراجعة استراتيجية قطاع التعليم والتدريب 2017-2022.

وتوجت الاجتماعات والنقاشات المكثفة بوضع خارطة طريق لتنفيذ المشاريع، بما يتماشى مع استراتيجية قطاع التعليم والتدريب، فضلاً عن توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التعليم والتعليم العالي تركز على تطوير مهارات الطلاب والمرشدين المهنيين، بالإضافة إلى تعزيز مشاركة الأطراف المعنية ودعم الجهود البحثية. كما تضمنت مذكرة التفاهم إدخال نظام التوجيه المهني الخاص بمركز قطر للتطوير المهني في العملية التعليمية للطلاب، حيث يُعَّدُ هذا النظام، الذي طوره مركز قطر للتطوير المهني بالتعاون مع مؤسسة كودر الرائدة عالميًا في مجال خدمات التخطيط المهني، أداة تقييم وتخطيط مهني شاملة وفعالة، من شأنها مساعدة الطلاب على استكشاف الخيارات التعليمية والمهنية المتاحة أمامهم، والتي تناسب قدراتهم واهتماماتهم.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.