جامعة نورثويسترن في قطر تستعرض نتائج دراساتها الإعلامية

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

جامعة نورثويسترن في قطر تستعرض نتائج دراساتها الإعلامية

تاريخ الإصدار:
٠٢ أغسطس ٢٠١٧
يشارك مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة نورثويسترن في قطر وموظفيها وطلابها في المؤتمر الدولي لرابطة التعليم في الصحافة والاتصال الجماهيريّ الذي يُقام سنويًا في الولايات المتحدة لاستعراض أوراقهم البحثية ومناقشتها.
NU-Q logo.jpg
وتعليقًا على هذه المشاركة، قال إيفيرت دينيس، عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي: "تتيح الرابطة، التي تُعد أكبر وأبرز جهة للباحثين في مجال الصحافة والاتصال الجماهيري، فرصة مثالية لجامعة نورثويسترن في قطر لاستعراض الجهود البحثية التي أجراها أساتذة الجامعة وطلابها من خلال منصة عالمية، إذ نسلّط الضوء كل عام في المؤتمر على دراساتنا السنوية حول استخدام وسائل الإعلام في الشرق الأوسط".

وسيشارك دينيس في إحدى جلسات المؤتمر تحت عنوان "حياة وإرث ملفين ديلفور"، ويتحدث خلالها عن التعاون الذي جمع بينه وبين الباحث الإعلامي المرموق ديلفور، في إصدار كتاب رائد بعنوان "فهم وسائل الاتصال الجماهيري" وذلك منذ أكثر من 30 عامًا.

وتُعقَد الجلسة المعنيّة بدراسة وسائل الإعلام في مؤتمر العام الحالي تحت عنوان "5 أعوام من استخدام وسائل الإعلام والرأي العام في المنطقة العربية: نتائج وتأملات في دراسة طولية لجنسيات متعددة" وسيديرها كلاوس شوينباخ، عميد مساعد شؤون الأبحاث في جامعة نورثويسترن في قطر، وسيشارك فيها البروفيسور جوستين مارتن من جامعة نورثويسترن في قطر ومريم سعيد، منسق دراسات بحثية.

وتتناول الدراسة، التي تصدر في شهر سبتمبر المقبل، نماذج استخدام وسائل الإعلام ونوعية المحتوى المفضّل والتوجهات حول قضايا المراقبة وحرية التعبير والمحافظة على الهوية الثقافية في المنطقة.

وعلى مدار الأعوام السابقة من المؤتمر، حازت الدراسات التي قدمتها الجامعة في هذا الصدد إشادة واسعة نظرًا لتقديمها بيانات نوعية حول موضوع استخدام وسائل الإعلام في المنطقة وتقديمها لرؤى حول قضايا مرتبطة بهذا الموضوع.

كما يستعرض إبراهيم أبو شريف، أستاذ مساعد بالجامعة، ورقة بحثية تناقش واحدًا من أكثر الموضوعات الإعلامية الرائجة حاليّا ذات البعدين السياسي والاجتماعي وهو موضوع "الدولة الإسلامية في الأخبار: التمييز الصحفي بين الإرهاب والإسلام، والقرب من أخبار الإرهاب، وتوجه الإسلاموفوبيا".

وسيشارك في المؤتمر أيضًا البروفيسورة كريستينا باسشين، من جامعة نورثويسترن في قطر، وستدير جلسة تتناول فيها تدريس الإعلام في الشرق الأوسط، بينما تقدم إيمي كريستين ساندرز، أستاذ مساعد، نتائجها حول حماية الخصوصية في الشرق الأوسط، ويشارك جورج أنجلسيف، الذي سينضم للجامعة العام الحالي، جلسة حول قسم الدعاية والإعلان في المؤسسات.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.