متحف يطلق معرضه الفني الرابع لأعمال الطلاب

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

متحف يطلق معرضه الفني الرابع لأعمال الطلاب

تاريخ الإصدار:
١٤ يونيو ٢٠١٧
تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، دشّن متحف: المتحف العربي للفن الحديث اليومَ النسخة الرابعة من معرضه الطلابي الذي يأتي في ختام مسابقة متحف الفنية تتويجًا لأعمال الطلاب المشاركين في المسابقة.
null
ويضم المعرض، الذي يستمر حتى 10 يوليو المقبل تحت عنوان "أضواء المدينة"، 20 عملًا مميّزًا أبدعها الطلاب المشاركين في مسابقة هذا العام والذين تخطى عددهم 120 طالبًا من أربعة مدارس في قطر.

وتعليقًا على تنظيم مسابقة ومعرض متحف الفني للطلاب، أعربت مارال بيدويان، نائب المدير للتعليم وتوعية المجتمع بمتحف: المتحف العربي للفن الحديث، عن سعادتها الكبيرة بالنجاح الذي حققته المسابقة واصفة إياها بأنها "واحدة من أبرز برامجنا التعليمية الداعمة لالتزام متاحف قطر بنشر ثقافة الفنون والإبداع" كما أوضحت الهدف من تنظيم المسابقة والمعرض بقولها "نهدف من خلال المسابقة إلى رعاية المواهب الناشئة وغرس حب الفنون وتقديرها في نفوسهم منذ الصغر. وفي سبيل دعمنا لتجربة الأطفال الفنية، حرصنا على أن يتواجد معهم فنان يقدم لهم ولمعلميهم التوجيه والدعم من أجل إثراء نظرتهم الإبداعية. فهذه المبادرة تمثل جزءًا من مهمة المتحف لتوصيل الروايات التاريخية ودعم التربية البصرية والتعلم الإبداعي".
332A6775.jpg
وتعليقًا على أعمال الطلاب أضافت مارال "أسعدتنا كثيرًا الأعمال التي أبدعها الطلاب الذين شاركوا في مسابقة هذا العام المنتسبين لأربعة مدارس هي المدرسة الأمريكية في الدوحة، والدوحة كوليدج، ومدرسة اقرأ الإنجليزية للبنين، ومدرسة ليسيه بونابرت. ونتوجه لهم ولمعلميهم بالتهنئة ونشكرهم على تعاونهم مع فريق التعليم بمتحف".

وعُقدت مسابقة هذا العام تحت عنوان "أضواء المدينة"، وتعيّن على الطلاب أن تعكس أعمالهم تصوراتهم لشكل مدنهم في المستقبل. وقد اُختير هذا العنوان لحث الطلاب على التفكير في محيطهم وإمعان النظر في مدنهم والانتباه لفكرة الضوء وتوظيفها في الفنون والعمارة.
332A6803.jpg
كما أُتيحت الفرصة كاملة أمام الطلاب لإطلاق العنان لإبداعاتهم واستخدام أدوات ووسائط فنية جديدة، وجرى حثهم وتوجيههم لاستخدام أسلوب فني متعدد التخصصات يجمع بين التركيبات الفنية والمنحوتات الضوئية وغيرها.

وإثراءً لبرنامج هذا العام، تعاون فريق التعليم في متحف مع الفنانة ريما قديسي التي قدمت خبراتها لمعلمي الفنون البصرية والطلاب خلال إنتاج الأعمال الفنية وأقامت جلسات إرشادية مع كل مشارك على حدة وساعدتهم على تطوير ممارسات فنية جديدة.

هذا وتشجع مسابقة ومعرض متحف الفني الطلابَ الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 18 إلى جانب معلميهم وأولياء أمورهم على استطلاع أنماط الفن الحديث والمعاصر من خلال مجموعة متحف الفنية.

وجدير بالذكر أن هذه المبادرة تأتي في إطار التزام متحف بتثقيف أفراد المجتمع حول تاريخ الفنون وزيادة التوعية بمجموعته الفنية ونشر ثقافة الفنون ودعم التعلم الإبداعي، استكمالًا لدور جميع البرامج التعليمية في متحف الممتدة طيلة العام التي تهدف إلى تحفيز الإبداع وإثارة الفكر وتقدير الفن الحديث والمعاصر في المنطقة.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.