روتا تجمع أكثر من 15 مليون دولار لصالح مبادراتها التعليمية

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

روتا تجمع أكثر من 15 مليون دولار لصالح مبادراتها التعليمية

تاريخ الإصدار:
١٩ نوفمبر ٢٠١٦
شهد صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، حفل عشاء روتا الخيري السادس، مساء السبت ١٩ نوفمبر في الشقب. وجمعت مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) أكثر من 15 مليون دولار أمريكي خلال الحفل لصالح مبادراتها التعليمية في آسيا والشرق الأوسط.
null
شارك بالحفل، كل من صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال، وسعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، وسعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وسعادة الشيخ فيصل بن قاسم بن فيصل آل ثاني، وعدد من أصحاب السعادة والسمو.

وعلقت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، في معرض كلمتها الملهمة خلال الحفل بالقول: "إن العالمَ اليوم يعيش صراعات مختلفة طالت مناطق جديدة معها زادت التحديات المصاحبة، وعلى رأس هذه التحديات قضية اللاجئين التي تسببت في إضافة ملايين الأطفال إلى قائمة المحرومين من التعليم". وأضافت "لننظر إلى سوريا كمثال واضح على ذلك، فلدينا هناك أكثر من 5 ملايين طفل حُرموا من الالتحاق بالتعليم، و400 ألف غيرهم يواجهون خطر ترك مقاعد الدراسة بين عشية وضحاها. هذه التحديات الجديدة وإن كانت تعني مضاعفة جهودنا وضرورة تعزيز تكاتفنا للتغلب عليها، إلا أنها تزيدنا إيمانًا برسالتنا النبيلة، بأن التعليم هو السبيل لإنهاء الصراعات وإحلال السلام والاستقرار والعبور نحو مستقبل مزدهر".
Image 11.jpg
وتابع الحضور في هذه الأمسية الراقية فيلم وثائقي عن قيام غانم المفتاح، سفير روتا للنوايا الحسنة، بجمع مليون ريال قطري لحملته "معاك نوصل المليون"، التي أطلقها في يناير 2015، والتي يعود ريعها إلى إعادة تأهيل المرافق الرياضية في المخيمات الفلسطينية في جنوب لبنان.

كما استمتع ضيوف حفل العشاء بالأداء المتميز لمالك جندلي، الذي قام بعزف بعض مؤلفاته الموسيقية، ورافقه كل من لارا متكالف على تشيللو وعبد الرحيم السعيدي على العود، بالإضافة إلى أداء كورال سوار، فرقة كورال الشباب الرائدة في قطر التي أسستها قناة الجزيرة للأطفال.
null
وسيعود ريع تبرعات حفل العشاء الخيري إلى تمويل مبادرات روتا الحالية والمستقبلية التي تدعم عددًا كبيرًا من الشباب المحرومين، ومنهم اللاجئين السوريين من خلال مشروع "الشوق للدراسة" في لبنان، و"كان لدي حلم" في الأردن، و"مشروع الغد" في تركيا. كما سيتم تمويل مشروعات روتا الأخرى، ومنها مشروع "إعادة الأمل" في اليمن، ومشروع "فرص للحياة" في بنغلاديش، بالإضافة إلى حملة 1 من 11 في إندونيسيا، وهي الحملة التي أطلقتها روتا بالتعاون مع الشركاء في مؤسسة اليونيسف ومؤسسة نادي برشلونة.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا