فوز باحثي جامعة حمد بن خليفة بتسع منح

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

فوز باحثي جامعة حمد بن خليفة بتسع منح

تاريخ الإصدار:
١٦ يوليو ٢٠١٧
 حصل باحثون وعلماء من جامعة حمد بن خليفة على تسع منح من قبل الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وذلك ضمن المنتدى السنوي التاسع للبحوث. وتلقت الكليات ومعاهد البحوث التابعة للجامعة الدعم لمجموعة متنوعة من المشاريع التي تهدف لاستكشاف مواضيع مختلفة في مجالات الطاقة والبيئة والعلوم الطبية الحيوية وريادة الأعمال والأخلاق الإسلامية والتربية المدنية.
null
وتنضم المنح التي أعلن الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي عن توفيرها مؤخرًا إلى قائمة تضم أكثر من 75 منحة بحثية نشطة تديرها جامعة حمد بن خليفة، بالإضافة إلى مئات البحوث المنشورة في مجلات مرموقة، والعديد من الابتكارات الرائدة في مجالي العلوم والتكنولوجيا، التي تندرج جميعها تحت لواء الجامعة.

وتلقت كلية العلوم والهندسة التابعة للجامعة ثلاث منح ضمن برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي من أجل تعزيز عملها في مجال محاكاة الخزانات الجوفية لقطاع الطاقة والأجهزة الفونونية في مجالات الطب الحيوي والأمن السيبراني والمعلوماتي. فيما ركزت المنحتان المقدمتان لكلية الدراسات الإسلامية على المنهج متعدد التخصصات في تحليل المعارف وأنماط الاتصال المرتبطة بعلم الجينوم والأخلاق الإسلامية والمشاركة العامة، ودراسة تحليل ريادة الأعمال الموجهة نحو تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.
null
وحصل اثنان من المعاهد البحثية التابعة للجامعة، هما معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة ومعهد قطر لبحوث الطب الحيوي على منحتين لكل منهما. ومن خلال هذه المنح، سيقوم معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة بإجراء بحوث في مجالي تخزين الطاقة وتحلية المياه، وسيتولى علماء الطب الحيوي في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي دراسة موضوعي التوحد والتنميط الجزيئي من أجل تشخيص أفضل للاضطرابات السائدة ومعالجتها.

وعلاوة على ذلك، ونظرًا للشراكات القوية التي أقامتها جامعة حمد بن خليفة مع مؤسسات مختلفة في قطر، تلقى باحثو الجامعة ست منح أخرى من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي لصالح مشاريع بحثية تعاونية مع زملائهم من جامعة تكساس إي أند أم في قطر، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر، وجامعة قطر، ومركز السدرة للطب والبحوث ووايل كورنيل للطب-قطر.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا